بسم الله الرحمن الرحيم

سلسلة أجوبة العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة أمير حزب التحرير
على أسئلة رواد صفحته على الفيسبوك “فقهي”
جواب سؤال
كلٌّ يحمل الدعوة على قدر استطاعته
إلى عامر الحاج جاب

السؤال:

السلام عليكم أميرنا، أريد أن أسأل ما دوري في السعي لإقامة الدولة ولا أملك قدرات لذلك؟
إني في انتظار الجواب
إني أريد منكم الإرشاد، إنني محتار فلم أعد أعرف مع من أكون، أسألكم بالله ماذا أفعل؟

الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

يا أخي إن الله لا يُكلِّف نفساً إلا وسعها، والناس يختلفون في قدراتهم وفي إتقانهم لأعمال الدعوة وإحسانهم في تبليغها وكذلك يختلفون في تحصيلهم العلمي والفكري والحكمة في عرض المسائل، وكذلك يختلفون في سعة المعلومة من كتاب الله سبحانه وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم... وهذه أمور موجودة بين البشر، والتكليف هو بقدر الاستطاعة... وهذا بيِّن في آي الذكر الحكيم وحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:

يقول الله سبحانه: ﴿لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا﴾ وقال سبحانه: ﴿لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا﴾.

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «لَا تَحْقِرَنَّ مِنْ الْمَعْرُوفِ شَيْئًا وَلَوْ أَنْ تَلْقَى أَخَاكَ بِوَجْهٍ طَلْق» أخرجه مسلم.

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «بَلِّغُوا عَنِّي وَلَوْ آيَةً» أخرجه البخاري

عن زيد بن ثابت: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «نَضَّرَ اللَّهُ امْرَأً سَمِعَ مِنَّا حَدِيثًا فَحَفِظَهُ فَبَلَّغَهُ، فَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ لَيْسَ بِفَقِيهٍ» أخرجه الطبراني في الكبير.

فيا أخي يمكنك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بقدر ما تستطيع ويمكنك أن تبلغ الآية أو الآيتين وليس شرطاً أن تكون من حفظة القرآن الكريم والسنة المشرفة، حتى تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر بل بقدر استطاعتك، واستعن بالله وتوكل عليه، والله يتولى الصالحين.

أخوكم عطاء بن خليل أبو الرشتة

رابط الجواب من المكتب الإعلامي المركزي
رابط الجواب من صفحة الأمير (حفظه الله) على الفيسبوك

24 رمضان 1441هـ

17/05/2020م