بسم الله الرحمن الرحيم

مايك بومبيو يُقَيِّم الحرية الدينية في أوزبيكستان

الخبر:
نشر موقع Kun.o'z قول وزير الخارجية الأمريكية بومبيو تحت عنوان "تحدث مايك بومبيو عن الوضع مع الحرية الدينية في أوزبيكستان".

وفي المؤتمر الصحفي القصير هذا، أثنى على الحكومة الأوزبيكية لتحسين الوضع مع الحرية الدينية في البلاد...

التعليق:
في المؤتمر الصحفي، أشاد مايك بومبيو بالحكومة الأوزبيكية لتحسينها الوضع مع الحرية الدينية في البلاد... لكن هل هذا الشخص الذي هو رئيس الكفر يرعى ويهتم بأمر المسلمين؟ كلا.. لأنه في بداية العام، عندما جاء إلى هذا البلد، قال إنه التقى بشخصيات دينية وأجرى محادثات رائعة معهم. من الواضح ما يتحدث عنه هذا الرجل. علاوة على ذلك، هم لا يريدون أن يتغير المسلمون في العالم نحو الأفضل وأن يؤدوا عباداتهم كما أمر الله، بل على العكس، يريدون أن يصرفوهم عن دينهم بالحريات.

بالطبع، بعد مجيئه ومؤخراً، ذكرت وسائل الإعلام أنه تم اعتقال العديد من (الإرهابيين) في أجزاء مختلفة من البلاد، وأن الأدلة المادية التي تم الحصول عليها هي بعض الكتب الدينية!

وذلك لأنه لوحظ أنه إذا زار هؤلاء الأشخاص منطقة ما، فإن "جهودهم" ستبدأ تؤتي ثمارها قريباً...

وحتى لو أقر تقرير اللجنة أنه تمت تغييرات بأوزبيكستان في المجال الديني في عام 2019، مشيراً بشكل خاص إلى إغلاق سجن "جاسليك" واعتراف الرئيس بالمحاكمات الجائرة، لكن بعض الدعاة لا يزالون في السجون!

أخبرنا الله عز وجل عنهم وعن عاقبتهم بقوله: ﴿إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ﴾.

كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
مراد الأوزبيكي (أبو مصعب)



 

 

 

18/06/2020م

 

عن أوزبيكستان
إصدارات
كتابات
صور تحكي
صوتيات ومرئيات
شارك بكلماتك
اتصال
الصفحة الرئيسية
الحملة الثانية
الحملة الأولى